13 يونيو 2024 14:04 6 ذو الحجة 1445
دنيا المال
رئيس التحرير إيهاب عبد الجواد
حارة اليهود

منظمات يهودية متطرفة لـ نتنياهو «خطاب بايدن بشأن وقف الحرب وإعادة إعمار غزة يعني شيئا واحدا » تدمير دولة إسرائيل! لا توقف حرب الإبادة

دنيا المال

المتطرفون اليهود لـ نتنياهو : مصير دولة إسرائيل بين يديك.

كنت تسمي نفسك حامي إسرائيل والآن يتم اختبار صلابتك.

أعداؤنا يراقبون بعناية وإذا لم تنتهي الحرب بالقضاء على حماس، فإنها ستنتهي بنهاية الرؤية الصهيونية.

الحقد والغل اليهودي الصهيوني يمزق كبد المحتلين ، صمود شعب فلسطين وفي القلب منه صمود أبطال غزة يقض مضاجع النازيين والبرابرة في حكومة نتنياهو مجرم الحرب ..هم لا يريدون سلام بل حرب طالما أنها بعيدة عن منازلهم وأطفلاهم ونسائهم وطالما كان الدعم الأمريكي والأوربي مستمر.

أعلن ليلة أمس حزب شاس أنه قرر الدعم الكامل للاقتراح الإسرائيلي بإطلاق سراح المختطفين كما أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقالت : جرى خلال اجتماع الكتلة ، الذي انعقد أمس، مناقشة المقترح الإسرائيلي لصفقة المختطفين. وفي النهاية، قرر الفصيل الدعم الكامل للاقتراح الإسرائيلي، "الذي يتضمن إجراءات بعيدة المدى لإعادة المخطوفين ومراعاة توصية فداء الأسرى"

وجاء في بيان الكتلة كذلك: "إن شاس يدعم الاقتراح ويعزز رئيس الوزراء ومجلس الوزراء الحربي على الصمود في وجه كل الضغوط، وإبرام الصفقة وإنقاذ حياة العديد من إخوتنا الذين هم في ورطة وفي أسر حماس "

ويأتي إعلان شاس بعد أن التقى رئيس حزب يهدوت هتوراة، وزير البناء والإسكان يتسحاق جولدكنوبف، في مكتبه الليلة الماضية مع عائلات المختطفين وأوضح أن حزبه سيدعم الصفقة.

وكتب الوزير جولدكنوبف بعد الاجتماع: "أخبرت ممثلي عائلات المختطفين اليوم أن موقفنا هو أنه لا يوجد شيء أعظم من قيمة الحياة وأمر فداء الأسرى، لأن هناك خطرا حقيقيا وملموسا على حياتهم".

وأضاف أن حزبه، يهودية التوراة، سيدعم أي اتفاق يؤدي إلى إطلاق سراح المختطفين، وأضاف "لذلك فإن أي اقتراح يؤدي إلى إطلاق سراح المختطفين سندعمه".

منظمات يمينية لنتنياهو: "ندعوك للإعلان بشكل واضح وحاد أنك لن توافق على الاستسلام لحماس"

في الوقت نفسه طالبت منظمات يمينية متطرفة رئيس وزراء حكومة الاحتلال بعدم "الانسحاب من القطاع لأن ذلك يعني إلغاء كل الإنجازات العسكرية التي حققناها في الحرب.ورفعوا شعارات لا تستسلموا لحماس!"،

وبحسب القناة السابعة بعثت منظمات يمينية، رسالة إلى رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تطالبه فيها بعدم قبول الخطوط العريضة التي اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وكتب رؤساء المنظمات لنتنياهو: "مصير دولة إسرائيل بين يديك. لسنوات كنت تسمي نفسك حامي إسرائيل والآن يتم اختبار صلابتك "، مضيفين أن "خطاب بايدن بشأن وقف الأعمال العدائية وإعادة إعمار غزة يعني شيئا واحدا: تدمير دولة إسرائيل! وأعداؤنا يراقبون ذلك بعناية، وإذا لم تنتهي الحرب بالقضاء على حماس، فإنها ستنتهي بنهاية الرؤية الصهيونية.

وطالبت المنظمات اليمينية "الإعلان بوضوح وبشكل حاد عن عدم موافقتكم على الاستسلام لحماس"، لقد "احتشد مئات الآلاف من المقاتلين يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر والعديد منهم الآن في الجولة الثانية وحتى الثالثة من القتال في الجنوب والشمال. كيف يمكنك أن تنظر في عيون العائلات الثكلى وفي عيون الرجال؟ والمقاتلات إذا استسلمتم لحماس؟

وجاء في التقرير أن "الاستطلاعات التي أجريت مؤخرا بين مقاتلي الاحتياط تشير بشكل لا لبس فيه إلى ما هو واضح: الجيش الإسرائيلي، وجيش الشعب، والأمة بأكملها - يطالبون بهزيمة العدو وسحق حماس، وليس خطوات الضعف والانسحاب".

وفي النهاية شرحوا لنتنياهو وطالبوا: "الانسحاب من القطاع يعني إلغاء كل الإنجازات العسكرية التي حققناها في الحرب. نهاية الحرب تعني 7 أكتوبر آخر، والمزيد من المختطفين، وموت آخر لإسرائيليين أبرياء. يا رئيس الوزراء، أوقفوا الانهيار، حان الوقت لإظهار الصبر والشجاعة مثل عظماء الشعب اليهودي أمامكم، لا تستسلموا لحماس!".

حزب شاس إسرائيل المتطرفون غزة نتنياهو مجرم حرب