13 يونيو 2024 14:30 6 ذو الحجة 1445
دنيا المال
رئيس التحرير إيهاب عبد الجواد
مجتمع

وزير التربية والتعليم يترأس اجتماع مناقشة آليات التشغيل وتعظيم الاستفادة من مركز ذوي الإعاقة

دنيا المال

ترأس الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماع مجلس إدارة مركز العاشر من رمضان لذوي الإعاقة، وذلك لبحث آليات تفعيل وتشغيل المركز وتعظيم الاستفادة منه.

جاء ذلك بحضور الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية والأستاذة أمل مبدى رئيس الاتحاد الرياضي للإعاقات الذهنية، والدكتور إيهاب البيلاوى عميد كلية الإعاقة بجامعة الزقازيق، والدكتورة نهى عبد الدايم سليمان القائم بعمل مدير المكتب الفني بالمجلس القومي للاشخاص ذوى الإعاقة، والدكتورة رانده مصطفى وكيلة لجنة التعليم بمجلس الشيوخ، والنائبة هند حازم عضو مجلس النواب، والنائبة مها شعبان عضو مجلس النواب، والأستاذة ماجدة أحمد فهمي رئيس مجلس إدارة جمعية نداء، والعميد طبيب وائل الصعيدي قائد مركز النسور لذوى الاعاقة.

ومن وزارةً التربية والتعليم، حضر المستشار أشرف السيد المستشار القانوني للوزير، والعميد طارق الباز رئيس الإدارة المركزية للاستثمار والتمويل، والأستاذة سحر الالفى مدير عام الإدارة العامة للتربية الخاصة، والأستاذ محمد حسن السباعي بالإدارة العامة للتربية الخاصة.

وفى مستهل الاجتماع، رحب الوزير بالحضور، مؤكداً على أن الوزارة تعمل على تقديم منظومة متكاملة من الخدمات لذوى الإعاقة داخل مركز العاشر من رمضان يتم فيها مراعاة كافة المعايير العالمية، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية، بالاهتمام بذوى الإعاقة وتوفير كافة سبل الدعم لهم، مشيرًا إلى أن الوزارة تضع على رأس أولوياتها اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتعليمهم وتهيئتهم، وذلك لتسهيل حياتهم ومشاركتهم ودمجهم فى المجتمع.

وأشاد الدكتور رضا حجازى بالجهود المبذولة والخدمات التى يقدمها المركز، موجهًا بضرورة استغلال هذه الإمكانات، والخدمات المقدمة، ووضع آليات لنشر خدماته على أوسع نطاق بهدف وصول خدماته إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأشار الدكتور رضا حجازي إلى الخدمات التي يقدمها المركز لتأهيل الأشخاص من ذوى الإعاقة، والتى تضم (عيادات للعلاج السمعي، وغرف للتخاطب، وغرفة للإرشاد الأسرى، وغرفة للعب وتنمية المهارات، وعدد (2) غرفة للسلوك المعرفى وتعديل السلوك وصالة للعلاج الوظيفى، وغرفة مكملة للعلاج الحسى، بالإضافة إلى المناطق التى تم تخصيصها للألعاب وفق الإشتراطات المعدة خصيصًا لذوى الإعاقة، والمنطقة المخصصة للعلاج المائى والعلاج الطبيعي، ومعمل الحاسب الآلى، وغرفة الفن، وغرفة الموسيقى التى تحتوى على آلات موسيقية حديثة، وورشة عمل الغزل والنسيج، وغرف الإقامة.

ومن جهته، أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة تقييم الوضع الراهن، فضلًا عن ضرورة وضع هيكل تنظيمي ولائحة للمركز، وتوافر الكوادر المطلوبة به، بالإضافة إلى تحديد الأولويات من علاج وتأهيل وتدريب وغيرها من الخدمات التي يقدمها المركز.

وقد تناول الاجتماع مناقشة الخدمات التي يستهدف المركز تقديمها خلال الفترة المقبلة والكوادر المتخصصة التي تستهدف الوزارة الحاقها بالمركز لتقديم الخدمات المساندة والعناية بجميع الطلاب من ذوى الإعاقة.

وفي ختام الاجتماع، تم الاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة لوضع الهيكل التنظيمي واللائحة التنفيذية وذلك لتفعيل وتشغيل مركز العاشر من رمضان لذوي الإعاقة خلال شهر من الآن، واستعراض اللائحة واعتمادها خلال الاجتماع المقبل.

والجدير بالذكر أن مركز تأهيل ذوى الإعاقة تم إنشاؤه بمدينة العاشر من رمضان عام 2019، ويُعد واحدًا من أكبر مراكز تأهيل الأشخاص ذوى الإعاقة عربيًا وأفريقيًا، حيث تبلغ مساحته 24 ألف متر مربع، يتخللها مساحات خضراء بنسبة تصل إلى 70% من المساحة الكلية، وتبلغ مساحة المبنى 5200 ألف متر مربع ومكون من ثلاثة طوابق.

ويستقبل المركز حالات من الطلاب على مدار الأسبوع من مختلف مدارس التربية والتعليم سواء من الطلاب المدمجين أو من مدارس التربية الخاصة.

ويهدف مركز العاشر من رمضان لتنمية المجتمع المصرى وخدمة المجتمع والأسر المصرية والوافدين في تقديم خدمة تعليمية وتدريبية في جميع المهارات الحياتية والتدريب والتأهيل للطلاب من ذوى الاعاقة

وزير التربية والتعليم مركز ذوي الإعاقة