CIB
BM

رجل أعمال أمريكي يسئ للحضارة المصرية لتسويق مشروعاته

رجل أعمال أمريكي يسئ للحضارة المصرية لتسويق مشروعاته
2020-07-31 13:44:25

مازالت حضارة أجدادنا العظيمة تحير عقول الغرب والأمريكان فهم لا يتخيلون كيف وصلت مصر في يوم من الأيام إلى هذا التقدم العلمي الذي عجزوا إلى الأن في الوصول إليه .. بل ودفعهم حقدهم إلي تشويه صورة هذه الحضارة العظيمة التي أعجزتهم وحيرتهم .. الأمر الذي يلزم كل مصري بأن يفتخر بماضيه وحضارة أجداده التي حيرت وأذهلت العالم .

خرج بالأمس الملياردير الأميركي ومؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك،بتصريح ليس بالجديد روجه أوناس  غيره من قبل ، بشأن الأهرامات المصرية وأحد أشهر ملوك الفراعنة، أثار الكثير من الجدل في المواقع الاجتماعية.

ونشر ماسك تغريدة صغيرة على حسابه الرسمي في تويتر، قال فيها: "من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات"

وأثارت التغريدة ردود فعل متبانية، اختلفت بين الحيرة والمطالبة بالتوضيح، لكن الملياردير لم يكشف أي تفاصيل أخرى.

وبعدها بقليل، أضاف ماسك تعليقا جاء فيه "الفرعون رمسيس الثاني كان كائنا فضائيا"، وأشار إليه باستخدام رمز تعبيري يظهر وجها يحمل نظارات سوداء، وهو نفس شكل الكائنات الفضائية، الذي يتم تسويقه.

وحصدت التغريدة نحو 10 آلاف تعليق، خلال أقل من 6 ساعات، وقال بعضهم إن إيلون ماسك "يخفي اكتشافا جديدا وراء هذه التغريدة الغريبة".

وذكر آخرون "لا يمكن أن تأتي وتنشر تغريدة كهذه وتصمت بعدها، يجب أن توضح المقصود من كلامك".

فيما نفى البعض الآخر وجود أي شيء يسمى "كائنا فضائيا"، قائلين إن هذا "أمر مستحيل".

وشكلت الأهرامات التي بنيت قبل آلاف السنوات، لدفن ملوك الفراعنة بعد وفاتهم، لغزا حير وما يزال يحير العلماء.

ولا ينفك الخبراء والباحثون يوما تلو الآخر يبحثون عن سر الأهرامات، وتاريخها وظروف بناء هذها المعالم الشاهقة.

ماصرح به  مستر ماسك لا نرى في عجب ففقد روجه كثيرين قبله لتحقيق مكاسب شخصية  على حساب   حضارة الفراعنة 

إيلون ماسك ولد في بريتوريا بجنوب أفريقيا عام 1971 وهو رجل أعمال كندي، حاصل على الجنسية الأمريكية مستثمر، مهندس ومخترع. مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها. المؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي والمهندس المنتج فيها. كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، و رئيس مجلس إدارة شركه سولار سيتي. يطمح مسك إلى تجسيد فكرة نظام النقل فائق السرعة المسمى بالهايبرلوب.

في ديسمبر 2016، اختارته مجلة فوربس ليكون في المرتبة 21 في قائمة أكثر الرجال نفوذا في العالم. بحلول فبراير 2018، قدرت صافي ثروته بما يقارب 20.8 مليار دولار أمريكي ليدخل بذلك قائمة أغنى رجال العالم حاصلاً على المركز الثالث والخمسين (53).

 

تعلم برامج الكمبيوتر ذاتيا وهو ما يزال في سن الثانية عشر، انتقل إلى كندا في سن السابعة عشر ليكمل تعليمه في جامعة كوينز، لكنه لم يستمر فيها غير عامين حيث انتقل بعد ذلك إلى جامعة بنسلفانيا ليحصل على شهادة في علوم الاقتصاد من مدرسة وارتون، شهادة الفيزياء من كلية الآداب والعلوم. في عام 1995 بدأ ماسك رسالة الدكتوراه الخاصة به في الفيزياء التطبيقية وعلوم المواد في جامعة ستانفورد لكنه لم يستمر بكتابة الرسالة لأنه تخلى عن الفكرة بعد يومين ليهتم بمجال ريادة الأعمال.

شارك ماسك في تأسيس شركة زيب 2، شركة لبرمجة المواقع، حصلت عليها شركة كومباك في عام 1999 مقابل مبلغ 340 مليون دولار. أسس ماسك بعد ذلك شركة إكس دوت كوم، وهي شركة دفع عبر الإنترنت. اندمجت لاحقا مع شركة كونفينيتي في عام 2000 لتصبح شركة باي بال المعروفة الآن والتي اشتراها موقع إيباي مقابل مبلغ 1.5 مليار دولار أمريكي في أكتوبر 2002.

 

في مايو 2002، أسس ماسك شركة سبيس إكس لتصنيع مركبات الفضاء وإطلاق البعثات الفضائية، يشغل بها منصب المدير التنفيذي والمصمم الرئيسي. كما شارك في عام 2003 في تأسيس شركة تيسلا موتورز، لصناعة المركبات الكهربائية وصناعة الأنظمة الشمسية، ليشغل فيها منصب المدير التنفيذي أيضا والمهندس المنتج. مع حلول عام 2006، إستلهم فكرة إنشاء مصنع سولار سيتي، كشركة لتوفير خدمات الطاقة الشمسية والتابعة حاليا لمجموعة شركات تيسلا موتورز شاغلا فيها منصب رئيس مجلس الإدارة. في عام 2015، ساعد ماسك في تأسيس أوبن أيه آي، وهي شركة أبحاث غير ربحية تهدف إلى تطوير الذكاء الإصطناعي، يشغل فيها حاليا منصب المدير المساعد. كما ساهم في تأسيس شركة نيورالينك، شركة متخصصة في مجال التكنولوجيا العصبية تركز على تطوير سبل إتصال الدماغ البشري مع الحاسوب (حاسوب العقل الوسيط)، ليشغل في عام 2016 منصب المدير التنفيذي. في أواخر نفس العام أسس ماسك شركة أنفاق وبنية تحتية أسمها ذا بورنج كمباني أو بالعربيّة الشركة المملة في محاولة منه للتخلص من الازدحام المروري في لوس أنجلوس.

 

بحلول أكتوبر 2017، قدرت صافي ثروة ماسك بحوالي 20.8 مليار دولار أمريكي حاصلا على المركز 21 في مجلة فوربس في قائمة أثرى 400 شخص في الولايات المتحدة. في مارس 2016، جاء في المركز الثمانين فيقائمة أغنى رجال العالم. في ديسمبر 2016، وضعته مجلة فوربس في المركز الحادي والعشرين في قائمة أكثر الناس نفوذا

أُضيفت في: 31 يوليو (تموز) 2020 الموافق 10 ذو الحجة 1441
منذ: 10 أيام, 5 ساعات, 23 دقائق, 30 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

7394
نقل و سياحة http://www.doniaalmal.com/rss/rss8.xml does not exist
آخر تحديثات http://www.doniaalmal.com/rss/rss.xml does not exist
أمن قومي
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
أخبار الصحة والتعليم
nbe
استطلاع الرأي
هل تعتقد في تأثير الأحداث السياسية على البورصة
The Courtyard quarter