المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة يتوقع زيادة السائحين من بلاده لمصر

2019-10-24 18:15:38

توقع المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة شي يوه وين، زيادة أعداد السياح الصينيين الذين يزورون مصر، في ظل استقرار الوضع في الأخيرة.

وقال شي، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، إنه "في العام الماضي، ووفقا لإحصائيات صينية دقيقة فقد زار أكثر من نصف مليون سائح صيني مصر، ونتوقع أن يزداد هذا العدد خلال العام الحالي مع استقرار الوضع في مصر".

ورد على سؤال حول وجود إحصائية بعدد السياح الصينيين الذين زاروا مصر منذ مطلع العام الجاري، قائلا إنه "ما زالت هناك أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، وهي شهور تشهد مصر فيها طقسا جيدا، والسائحون الصينيون سيزدادون كثيرا في هذه الشهور".

وعن أبرز المقاصد السياحية التي يزورها السياح الصينيون في مصر، أوضح أنهم يقصدون الأهرامات في الجيزة، والأقصر وأسوان والإسكندرية، ثم الغردقة وشرم الشيخ.

وحول ما تحتاجه مصر لجذب المزيد من السائحين الصينيين، دعا الدبلوماسي الصيني وزارة السياحة المصرية إلى إجراء المزيد من الدعاية والترويج (داخل السوق الصينية).

وطالب أيضا وزارة السياحة والشركات المصرية بالمشاركة في المعارض الدولية في الصين باعتبارها فرصة، كما دعا المنشآت السياحية المصرية إلى توفير خدمات أكثر للسياح الصينيين.

وأوضح شي، ردا على سؤال حول نظرة السائحين الصينيين لمصر، أنهم يكونوا سعداء خلال زيارة المقاصد السياحية المصرية.

وتابع إن بعض السياح قالوا له إن "مصر بلد جميل وعظيم، وذات حضارة عريقة".

وعن أوجه الشبه بين الحضارتين المصرية والصينية، قال المستشار الثقافي الصيني إن هناك تقاربا في كثير من الجوانب، فهما حضارتان عريقتان وقديمتان.

واعتبر شي، أن انعقاد الدورة الرابعة لمهرجان الفنون والفلكلور الأفروصيني في مدينة أسوان، جنوب القاهرة، فرصة لنظهر ملامح أسوان للعالم.

ومن المقرر أن تجرى فعاليات المهرجان في أسوان خلال الفترة من 27 حتى 31 أكتوبر الجاري.

وأردف أن "وزارة السياحة والثقافة الصينية اختارت أروع وأحسن فرقة فنون شعبية صينية للمشاركة في هذا المهرجان، وستصل للقاهرة قبل الموعد بيومين تقريبا، بما يعبر عن اهتمام بالغ من الحكومة الصينية بهذا المهرجان".

واستطرد أن "المهرجان فرصة للجميع للتعرف على بعضهم البعض، وزيادة التواصل والتعارف والصداقة بين الشعوب، واتمنى من خلاله تعزيز العلاقات بين الصين وأفريقيا، ومن بينها مصر".

وزاد أن "المهرجان فرصة نفيسة للتعبير عن عمق الصداقة بين الشعب الصيني والشعوب الأفريقية، خاصة أن هناك فرقا من أفريقيا والصين" ستشارك في فعالياته.

وأشار إلى أن الدورات السابقة للمهرجان ساعدت على تعزيز التواصل الثقافي، واختتم قائلا إن "الصين تدعو لتعدد الثقافات واحترام بعضنا البعض مهما كنا من حضارات مختلفة، فنحن نعيش جميعا في قرية واحدة، وينبغي أن نعيش كأسرة واحدة، وتنظيم المهرجان يحقق هدفنا".

5322