CIB
BM

محمد فرعون يكنب : ”صرخة صحفي”

محمد فرعون يكنب : ”صرخة صحفي”
2019-11-15 04:07:40

***بصراحة الموضوع بقي مستفز جدا***

أنا صحفي بحب مهنتي بشكل ملهوش حدود .. وهدافع عنها مهما تطلب الأمر لخوض مليون معركة.
للأسف فى مجموعات أساءت للمهنة فعلا.. وبإختصار تصنيفهم كالأتي.. منتحلي الصفة وعدد من أصحاب مواقع "بير السلم" بتجميعهم مجهولين وتم إقحامهم للمهنة وأيضا المحظوظين اللي عندهم واسطة والامنجية وضاربي الشهادات والممولين باجندات خارجية ..كل ده إتحسب علي الوسط الصحفي بالغلط.."والصحافة بريئة منهم ليوم الدين".

ومع ذلك في مئات من الصحفيين "تعبوا واجتهدوا وجازفوا وكمان كل منهم ضحي بالمال" وأصبح أقل راتب في مصر من أجل المهنة التي أحبها منذ الصغر.

سؤالي الصعب ومش عارف إجابته..!!
إيه الهدف من إغتيال الصحافة؟
علما بأن المهنة أصبحت علي المحك..!؟.

هل أصبحنا مهنة يحمل عليها أخطاء المخطئين "شماعة" ؟..أين إنتهي الزمن الذي كنا فيه قدوة وحلم للجميع؟!!.

** بالنسبة للمتضررين من الصحافة_ علي حد تعبيرهم_ سواء من خلال النشر أو المشاكل الغير مفهومة في المناسبات خصوصا مراسم العزاء .. والفنانين علي رأس القائمة ومن بعدهم كافة المصادر.

إذا كان هناك صحفي أو جريدة أسأت في حقك لماذا لا تتقدم بشكوي رسمية لنقابة الصحفيين؟

"إشتكي وهتاخد حقك" دي الطريقة الأمثل أو إنك تعمل محضر أوتقيم دعوي قضائية وهتاخد حقك برضوا .."المهم إنك تسعى علشان تاخد حقك لو ليك حق"..لكن بلاش شغل أنك مظلوم والصحافة بتغتالك علشان الناس تتعاطف معاك .. عيب إرتقوا .. بكرة هتطلع الشمس من جديد والأزمات تتحل .. وهنتقابل الوش في الوش.. وكل من أساء للصحفي هيتمني يرجع بيه الزمن وميغلطش في " صاحبة الجلالة وأبنائها".

وبغض النظر عن كل شيء بيحصل من مهازل وكوارث غير مفهومة؛مازال داخلي بصيص من الأمل؛ بوقفة كل أبناء صاحبة الجلالة لمواجهة المغتالين عبر السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي والتصدي بكل قوة لكل من أساء للمهنة.

أُضيفت في: 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 17 ربيع أول 1441
منذ: 25 أيام, 13 ساعات, 2 دقائق, 2 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية منتخب مصر إفؤيقيا فلسطين

التعليقات

5448
مقالات http://www.doniaalmal.com/rss/rss19.xml does not exist
آخر تحديثات http://www.doniaalmal.com/rss/rss.xml does not exist
أمن قومي
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
أخبار الصحة والتعليم
nbe
استطلاع الرأي
هل تعتقد في تأثير الأحداث السياسية على البورصة
The Courtyard quarter